recent
أخبار ساخنة

تعرف على الأخشاب وأنواعه

الصفحة الرئيسية
تعرف على الأخشاب وأنواعه




تعتبر الأخشاب من أكثر المواد الخام أهمية بسبب انتشار مصادرها الطبيعية في أجزاء شتى من العالم، ولما تمتاز به من خواص فنية، وسهولة في التشغيل، ورغم أن مصر كانت تعتمد على الأخشاب المحلية كالجميز، والسنط واللبخ، والزيتون والأثل والنخيل، والنبق وغيرها، إلا أنها لجأت إلى الاستيراد من الخارج، وكان جنوب أوربا وسوريا والهند من المصادر الهامة لسد حاجة مصر من الأخشاب، إلى جانب السودان.

لقد كانت رشيد مركزاً لتجارة الأخشاب منذ القرن السادس عشر الميلادي حيث كانت ترد إليها السفن محملة بالأخشاب من لبنان وسوريا وأوروبا، حيث تفرغ في رشيد أو تنقل عن طريقها إلى مخازن الأخشاب في بولاق.

وكان لتوفر الأخشاب في مدينة رشيد سواء المحلية أو المستوردة أن ازدهرت حرفة النجارة وتطورت المصنوعات الخشبية إلى أقصى درجة من التطوير فقد كانت الأخشاب -نظراً لأنها من المواد السهلة البسيطة التشكيل والاستعمال - من المواد - الأساسية ذات الأهمية العظمى في أعمال التعمير سواء في المباني أو الأثاث[، وقد استخدمت في العناصر المعمارية في العمائر كالأبواب والشبابيك والأسقف والأرضيات والأعمدة والسلالم والخزائن والأواوين إلى جانب العناصر المنقولة كالمنابر والمقاعد وحوامل المصاحف وكراسي قراءة المصحف وغيرها.

كما أسهم النجارون بنصيب كبير إلى جانب غيرهم من الفنانين وأصحاب الحرف الأخرى في إثراء العمائر، وتزويدها بقطع الأثاث المناسبة الأنيقة، التي تكشف عن روح العصر ومدى ما بلغته الحياة من الرخاء والتقدم، وكذلك كانت الأخشاب مادة سهلة لتنفيذ العديد من الأساليب الزخرفية نظراً لقابلية تشكيلها وتنفيذ الزخارف عليها بالأساليب المختلفة التي تنوعت بين الحفر والخرط والتطعيم وغير ذلك من الأساليب الصناعية في الأخشاب.

أنواع الأخشاب
 خشب الحور (Poplar)

وهو يستخدم في أعمال الحفر والتطعيم وأشكال الخرط الدقيق والأسقف ودكك المبلغين، ويأتي إلى مصر من أوروبا وإفريقيا وهو نوعان:

الحور الأحمر: وينمو في أوروبا وأفريقيا الشمالية والغربية وقلبه أحمر فاتح إلى بني أصفر وأحمر قاتم، ولحاؤه السطحي أبيض مائل إلى الاحمرار، وهو طري خفيف شديد الانكماش قليل المرونة يسهل شقة للغاية ويسهل تسميره، وهو جيد التلميع سهل التلوين والتشريب، لا يحتمل الضغط ولا يقاوم الاستهلاك ولا يقاوم والمؤثرات الجوية والرطبة، وهو سريع التعرض للعفن.

الحور الرمادي: وينمو في أوروبا وآسيا الشمالية، وهو شجر لحائي أبيض أو أحمر فاتح أو برتقالي مائل إلى الاخضرار لين خفيف قليل المرونة شديد الانكماش قليل الاختمار جيد التلوين، لا يقاوم المؤثرات الجوية ولا الرطوبة ولا العفن.

 خشب البلوط -القرو (Oak)

وهو من الأنواع الهامة من الأخشاب الصلبة وينمو في أوربا وغرب آسيا وتركيا والصين وجبال الهيمالايا وجبال كردستان وسواحل إفريقيا الشمالية من مراكش والجزائر. وهو رمادي القلب مائل إلى الاصفرار أو بني القلب مائل إلى الاصفرار، واللحاء أبيض مائل إلى الاصفرار، أو رمادي مائل للبياض، وهو خشب قابل للصقل متين وقليل المرونة، معتدل الانكماش، وسهل الشق، عصير التسمير والتلميع، يمكن تلوينه وتشريبه ويقاوم المؤثرات الجوية والماء والتعفن، وهو باهظ الثمن.

ويوجد منه نوع يسمى القرو المصدف له تأثير جميل إذا ما دهن فيعطي منظراً لامعاً يتلألأ تحت انعكاسات الضوء عليه، وبه تجازيع وعلامات صفراء، وأيضاً زيتوني قاتم، وهو صلد يمتاز بالصلابة اللينة، كما أنه يحتمل الأجواء الرطبة دون أن تؤثر على متانته أو قوته، ويستخدم في صناعة الأبواب والمنابر والأسقف ودكك المبلغين.

 خشب الزان (Beech)

خشب الزان هو النوع المفضل لصناع الأخشاب، فهو نوع عمره الافتراضي طويل، كما أنه سهل أن تتم صناعته وعمل أشكال مناسبة لجميع الاحتياجات والفئات المنزلية، كما أنه سهل في تصنيع الأثاث، ويتم عمل منه أشكال الأثاث ذات الشكل المقوس

وينمو في الهند وبعض دول أفريقيا والمناطق المعتدلة الحرارة من آسيا وأوروبا، وهو مائل قليلاً إلى الاحمرار، أو أبيض رمادي إلى أبيض مائل إلى الاصفرار، صلد للغاية، قليل المرونة شديد الانكماش، جيد التلميع سهل التلوين والتشريب، ويقاوم الضغط ولا يلتوي، ويقاوم المؤثرات الجوية ولا يقاوم الرطوبة والماء.

خشب الزان من ضمن أنه الأفضل، أنه خشب نقي دون الأخشاب الأخرى، بجانب أنه يحافظ على العمر الافتراضي للأثاث لأطول فترات ممكنة، كما أنه كثيف فيتحمل أي عوامل حوله، كما أنه عديم الرائحة، وهذه أيضا ميزة تجعله مناسبا لصناعة الأثاث والتحف الخشبية الداخلية.

يتحمل خشب الزان بعض الأوزان الثقيلة، نظرا لأنه لا يتأثر بالحرارة فتجد دائما المنزل ذات حرارة مناسبة، كما أنه سهل في التنظيف. كما أن خشب الزان من ضمن مميزاته أنه لا يتعرض للتسوس مثل أنواع أخرى من الأخشاب، كما يمكن تلوينه من فترة لأخرى، ويعطى لونا لامعا وجميلا عند دهانه.
وهناك بعض السلبيات والعيوب لخشب حيث أنه ثقيل في الوزن فيصعب نقله بسهوله، كما أنه غير مقاوم للرطوبة.
 ويستخدم في الأشغال الخشبية المتنوعة كالحواجز والمنابر ودكك المقرئين والمبلغين والخرط المتنوع والشبابيك والمشربيات.

 خشب الصنوبر (Pine)

وينبت في سوريا وآسيا الصغرى ومنطقة البحر المتوسط، ومنه الصنوبر الأصفر المعروف بالموسكي (Pine)، ويتميز بلونه الأصفر الفاتح وأليفه القوية، ويحتوي على مادة صمغية كبيرة، ويعاب عليه عدم قابليته للصقل وكثرة العقد والعيوب، وعدم الحصول على سطح جمد من هذا الخشب، ومنه الصنوبر الراتنجي ويعرف في السوق المحلي باسم الخشب العزيزي(Beach Pine) ، ويعتبر من أفضل الصنوبريات من حيث الجودة والشكل الجميل، وذلك لحسن سمارته ولونه الأصفر المائل إلى الاحمرار، كما أنه من الأخشاب القابلة للصقل بشكل كبير، وهو لا يتأثر بالعوامل الجوية وخاصة المشبعة بالرطوبة، وهذا يجعله من أفضل الأخشاب التي تستخدم في المناطق الساحلية.

ويستعمل الموسكي للأسقف والأرضيات وأعمال التجليد بالأفاريز والأبواب، أما العزيزي فيستخدم في المنابر والأبواب ودكك المقرئين والشبابيك ودكك المبلغين إلى جانب المصنوعات التي لا تحتاج إلى صبغات تغير من لون الخشب كما يستخدم في أعمال النجارة المعمارية.

 خشب الساج (Teak)
أو خشب الورد وهو من الأخشاب التي تستوردها مصر من بلاد الهند وأفريقيا الاستوائية ويعتبر أغلى وأثمن أنواع الأخشاب على الإطلاق ويمتاز بتعدد ألوانه وجمال أليفه واندماج سمارته بشكل يجعله كقطعة متجانسة من المعدن الثمين، وتختلف ألوانه فهناك الأسود الحالك المخطط بعروق بنيه أو بيضاء، واللون البني المعرق بخطوط بيضاء، وهناك الأصفر والأخضر كما يمتاز بالصلابة الفائقة، بتحمله للتأثيرات الجوية بشكل كبير وخاصة الأجواء الباردة والرطوبة ويمتاز بأنه يحوي بين أليافه مادة زيتية أو دهنية، يجعله يعيش فترة طويلة دون التأثر بالجو أو بالحشرات التي تؤدي إلى تسوسه، وهو لا يقبل الصقل والتشغيل بسهولة ويحتاج إلى مهارة فنية، ويستخدم خشب الساج في صناعة المنابر والتوابيت، والأبواب والخرط.

 خشب البقس(Buxus)
ينمو في أوروبا وغرب آسيا وشمال إفريقيا وهو مخطط (مقلم)، أحياناً ناعم صقيل صلد، ويستخدم في صناعة المنابر، والخرط والأبواب.

 خشب الأبنوس (Ebony)
ويستورد من السودان، وهو من أثمن أنواع الأخشاب على الإطلاق، فهو متعدد الألوان جميل الألياف مندمج السمارة، ومنه الأسود الحالك السواد، والأسود المخطط بعروق بنيه أو بيضاء، واللون البني المعرق بخطوط بيضاء، ويتميز بصلابته وسهولة كسره، وهو أكثر الأخشاب متانه وتحملاً للظروف الجوية، كما أنه من أصعب الأخشاب في التشكيل، ويعطي سطحاً معقولاً براقاً مستوياً تماماً، ويستخدم في أعمال الخرط والمنابر والأبواب، كما يستخدم في التطعيم مع العاج، حيث كان استخدامه يتسبب في إحداث تباين لوني.

 خشب الجوز التركي (Walnut)
ويستورد من آسيا الصغرى والهند وسوريا ولبنان وكردستان وبلاد الأناضول وأوروبا، وهو خشب صلد متين يقبل الصقل، والتشكيل بسهولة، ويتميز بتجازيعه نظراً لأن أليافه تميل إلى اللون البني المحروق أو السواد، وهي ألياف متماسكة، وإذا ما دهن يعطي سطحاً جيداً مصقولاً تماماً، ولا يتأثر بفعل الرطوبة والحرارة، ويشمل نوعان: التركي والهندي، ويستخدم في الأبواب وأشغال الحفر والتطعيم إلى جانب المنابر.

 خشب السرو (Cupressus)
السرو هو جنس نباتي شجري يتبع الفصيلة السروية ينبت في تركيا وجنوب أوربا وشرق البحر المتوسط، ومن أهم أنواعه سرو المتوسط، يحوي السرو على زيت طيار، وهو شجر تزيين له زهاء خمسة عشر نوعاً، ويصل ارتفاع شجرة السرو إلى 30 متراً وهي بطيئة النمو وخشبها عطري.

ولون خشب السرو أصفر محمر أو معرق بالحمرة، وأليافه منتظمة ودقيقة، ويمتاز بمتانته وقوة تحمله، وشدة صلابته، وقد ظهرت أشجاره بوضوح على الزخارف العثمانية المختلفة.

وعلى ذلك فإن الأخشاب تنقسم إلى خمسة أنواع هي:

الأخشاب القاسية
هي التي تتميز بكثافة أليافها وشدة مقاومتها مع مرونتها في الوقت، ومن أهم أخشابها الزان والجوز والساج.

الأخشاب الطرية
وهو اصطلاح يطلق على أخشاب الأشجار التي تنسب إلى المجموعة النباتية عارية الجذور وأخشاب هذه الفئة ذات أهمية تجارية، وهي من فصيلة الصنوبريات، وهي من الناحية العلمية تعتبر خشباً غير مسامي يؤخذ من أشجار الصنوبر والشربين وغير ذلك وتعرف بالأخشاب البيضاء.

الأخشاب الصمغية
وتكثر في عصارتها المواد الصمغية ومن أهمها خشب الصنوبر والسرو.

الأخشاب الثمينة
وهي أخشاب قاسية جداً تقاوم الاحتكاك بحبيبات نسيجها متكافئة، ومن أهمها خشب البقس والورد والقرو والساج.

أخشاب المناطق الحارة
وهو اصطلاح يطلق على الأخشاب ذات المسامية العالية التي تتميز بكثرة المواد الصباغية وتكون أخشابها ملونة ومموجة، ومنها خشب البلوط والحور والصمغ والقسطل والأبنوس وغيرها.


google-playkhamsatmostaqltradent