recent
أخبار ساخنة

فوائد التقبيل: 13 فائدة للتقبيل تفيد صحتك جدا

  source: www.pixabay.com  

هل جربت التقبيل أو لا؟ هل تضاءلت رغبتك في التقبيل في علاقتك الزوجية؟ و هل أنت كفتاة تحبين “قبلة الهواء” على “القبلة الفعلية” عندما تحيين صديقاتك؟ هل تشعر بالخجل عندما تقبلك عمتك في المناسبات العائلية؟ لهذا قد يكون الوقت مناسب لك لكي تتعرف على فوائد التقبيل لصحتك.

من وجهة نظر علمية تبين أن القبيل له فوائد عقلية و جسدية عديدة. و شملت الدراسات العلمية جميع أنواع التقبيل، ليس فقط عند التقبيل عند الأزواج. حتى تقبيل أفراد العائلة و الأصدقاء و معانقتهم سيمنحك راحة نفسية و ينعكس بشكل إيجابي على صحتك.

في مقالنا هذا سوف نتعرف على فوائد التقبيل، حيث سنقدم لكم 16 فائدة للتقبيل ستفيد صحتك، تابع القراءة لكي تتعرف عليها.

1. التقبيل يقلل من القلق.

إرادة الإجهاد هي مدى حسن تعاملك مع القلق و التوتر، و أفضل شيئ يساعد على هذا هو التقبيل. فالقبلة تساعد في تهدئة الإنسان لكي يدير قلقه بشيئ جيد.

كما أن التقبيل يساعد الجسم على إفراز هرمون الحب “الأوكسيتوسين”، الذي يقلل من القلق و يزيد من هدوء الإنسان و يساعده على الإسترخاء.

2. التقبيل يقوي و يحسن العلاقة العاطفية.

الأكسيتوسين “هرمون الحب” هو مادة كيميائية ترتبط بشكل وثيق بالترابط الزوجي. إفراز الدماغ لهرمون الحب عند التقبيل، يخلق مشاعر عاطفية ترتبط بالمودة و التعلق.

لهذا يمكن للتقبيل أن يقوي علاقتك بشريكك، و يؤدي الى الشعور بالرضا نحو علاقتكما. و من الممكن أن تكون هذه الفائدة من فوائد التقبيل مهمة بشكل كبير للعلاقات الطويلة الأمد، مفيدة للصادقين في حبهم.

3. من فوائد التقبيل أنه يوسع الأوعية الدموية و يهدئ الصداع.

يعمل التقبيل على تسريع و زيادة دقات قلبك بطريقة كافية لتوسيع الأوعية الدموية الخاصة بك. ماذا يحصل عندما تتمدد أوعيتك الدموية؟

عندما تتسع أوعيتك الدموية، يرتفع تدفق الدم لديك، الشيئ الذي يؤدي الى انخفاض فوري في ضغط الدم. ماذا يعني هذا؟ هذا الأمر يعني أن التقبيل يفيد قلبك بشكل مباشر، و بالمعنى الحرفي للكلمة قلبك يستمتع معك أثناء ممارستك للتقبيل.

يعتبر تخفيف الصداع و تهدئته من بين الفوائد التي تأتي مع توسع الأوعية الدموية و انهفاض ضغط الدم. و أيضا سوف يساعدك التقبيل على منع إصابتك بالصداع عن طريق تقليل التوتر، الذي يعتبر مسبب معروف للصداع.

4. من فوائد التقبيل أنه يؤثر على احترام الذات.

لا تنحصر فوائد التقبيل فقط في افراز الهرمونات السعيدة، و تقليل القلق و التوتر. التقبيل يقلل بشكل كبير من مستويات الكورتيزول عندك، الشيئ الذي يؤدي إلى تحسين احترام و تقدير الذات لديك.

أظهرت دراسة أجريت سنة 2016 أن الناس الذين لديهم مستويات عالية من الكورتيزول، كانوا غير راضين عن مظهرهم الجسدي و لا يقدرون ذاواتهم بشكل كافي.

على الرغم من أن الأمر ما زال يدرس من طرف الباحثين، فإن العمل على نقص من مستوى الكورتيزول لديك بواسطة التقبيل يعتبر أمرا مفيدا لك.

5. من فوائد التقبيل أنه يعزز جهاز المناعة لديك.

إذا تبادلت القبل مع زوجتك أو زوجك على سبيل المثال، فإنه و بشكل طبيعي تتبادل بعض البكتيريا و الجراثيم معه بواسطة اللعاب. و يعتبر تعريض جهازك المناعي للقليل من البكتريا و الجراثيم الجديدة تعزيز و تقوية له.

أثبت دراسة أن الأزواج الذين يمارسون التقبيل بشكل كبير و مكثف، يتشاركون نفس النوعية من الجراثيم و البكتيريا في ألسنتهم و لعابهم.

6. التقبيل يساعد على حماية الأسنان من التسوس عن طريق زيادة إفراز اللعاب.

التقبيل يعمل على تحفيز الغدد اللعابية عندنا، الشيئ الذي يزيد من إفراز اللعاب.

و من مميزات اللعاب أنه يلين الفم، و يساعد في البلع، و أيضا يمنع من التصاق بقايا الأكل في الأسنان. الشيئ الذي يحافظ على صحة أسنانك و يحميها من التسوس.

7. التقبيل يحسن المعدل الكلي للكوليسترول في الدم.

أظهرت إحدى الأبحاث العلمية أن الأزواج الذين يمارسون التقبيل الرومنسي بوتيرة عالية، ظهر عليهم تحسن في معدل الكوليسترول الكلي في دمهم.

و يعتبر الحفاظ على معدل الكوليسترول الكلي في دم أمر في غاية الأهمية. فالإنسان الذي لديه توازن في معدل الكوليسترول في دمه، يكون أقل عرضة للأصابة بالعديد من الأمراض: مثل أمراض القلب و السكتة الدماغية. و العكس صحيح.

8. التقبيل يعتبر مقياس قوي للتوافق المادي مع الشريك الرومنسي.

أظهرت دراسة أجريت في سنة 2013 أن التقبيل قد يساعدك على تقييم ملائمة شريكك المحتمل.

و وفقا للنساء اللواتي شملتهن الدراسة المذكورة سابقا، كانت القبلة الأولى إما تزيد من جاذبيتها عند الرجل أو العكس. و هذا الأمر يمكن أن يلعب دورا مهما في إستمرار العلاقة أو إندثارها.

من جهتنا نحن لا نشجع على الحرام يمكنك تأجيل ممارسة التقبيل الى ما بعد الزواج، فهذا أفضل.

9. و من فوائد التقبيل أيضا أنه يساعد على حرق السعرات الحرارية.

استعمالك لعضلات وجهك أثناء ممارستك للتقبيل، يؤدي الى حرق بعض السعرات الحرارية.

يقدر عدد السعرات الحرارية التي يمكنك حرقها بواسطة التقبيل ما بين 2 و 26 سعرة حرارية في الدقيقة. و هذا يعتمد على مدى شغفك في ممارسة التقبيل.

بالطبع إذا كنت تريد إنقاص الوزن، فالتقبيل ليس هو أفضل تمرين يمكنك ممارسته لكي تساعد نفسك على إنقاص الوزن بشكل كبير. و لكن إذا أردت خدمة إضافية فالتقبيل يعد خيارا جيدا بالنسبة لك.

خاتمة.

بغض النظر عن الشخص الذي تقبله، فإن للتقبيل تأثير إيجابي على صحتك النفسية، العاطفية و الجسدية.

التقبيل يشعر الطرفين بالرضا عن النفس و المودة و البهجة، و من الممكن أن يساعد على تقوي علاقتهما.

و أيضا من الممكن أن يعمل التقبيل على تقوية و تعزيز جميع العلاقات من جميع أنواع.

10. من فوائد التقبيل أنه يعزز الدافع الجنسي.

يحتوي اللعاب على هرمون التستوستيرون، و هو هرمون جنسي يلعب دورا أساسيا في الإثارة و الإنجداب الجنسي.

تؤدي ممارسة التقبيل بشغف إلى زيادة في إفراز هرمون التستوستيرون. و منه الى الشعور بالإثارة الجنسية نحو الزوج أو الزوجة.

و بالنسبة للمرأة بشكل خاص، غالبا ما يكون التقبيل هو القوة الدافعة لها لممارسة الجنس مع زوجها.

11. التقبيل يعزز هورمونات السعادة الخاصة بك.

التقبيل يعمل على تحفيز دماغك على إفراز مواد كيميائية متنوعة تسمى الهرمونات. و التي تعمل على خلق شعور بالراحة لديك، و التي تعمل أيضا على تحفيز مناطق المتعة في دماغك.

من بين هذه الهرمونات، الدوبامين، الأكسيتوسين، و السيروتونين. هذه المواد الكيميائية التي تشعرك بالسعادة و البهجة و تشجع مشاعر الحب و المودة لديك.

12. كلما قبلت أكثر كلما شُدت عضلات وجهك و زادت قوتها أكثر.

عندما تمارس التقبيل، فإنك تستعمل ما بين 2 و 34 عضلة وجه. و لهذا تعتبر هذه الممارسة تمارين عضلية جيدة و مفيدة لعضلات وجهك، و قد يساعدك هذا في تقويتها.

و من الممكن أن يؤدي هذه التمارين لعضلات وجهك إلى زيادة في إفراز الكولاجين، الذي يؤدي بدوره إلى الحصول على بشرة ناعمة و مشدودة و أكثر شبابا.

13. من فوائد التقبيل أنه يخفف من التوتر.

كشفت عدة دراسات على أن التقبيل يقلل من التوتر. و أيضا يقلل من مستويات هرمون الكورتيزول.

يؤثر التقبيل و العناق و الحنان على عمليات فسيولوجية في دماغ مرتبطة بإدارة الإجهاد و التوتر.

google-playkhamsatmostaqltradent