recent
أخبار ساخنة

كيف تنسى الشخص الذي أحببته سابقا

source: www.pixabay.com

عندما تنتهي العلاقة العاطفية عند أي شخص، غالبا ما يشعر هذا الشخص بأن حياته متوقفة و غير قادرة على المضي قدما و الإستمرار. لأن الشخص الذي أحببته موجود في كل مكان في عقلك و تفكيرك ولم يعد الاستمرار في عيش حياة متوازنة خيارا متاحا بالنسبة لك في الوقت الحالي. و رغم هذا كله، ليس هذا هو الحال التي يجب أن تكون عليه أمورك. من خلال ترتيب بيئتك، و التحكم في تفكيرك، و الإنشغال بحياتك و شؤونك الخاصة و تقوية شخصيتك و بناء ثقتك بنفسك، يمكن و بسهولة أن تتخلص من تأثير هذا الشخص و ترجعه من الماضي. هذه مقالة سوف توضح لك كيف تنسى الشخص الذي أحببته سابقا و الإنتقال إلى شخص آخر أكثر سعادة و حبا و إكمالا لك.

1. إذا أردت أن تنسى الشخص الذي أحببته تخلص من التذكيرات السلبية التي تذكرك به.

1.1 قم بإزالة الشخص الذي تريد أن تنساه من حياتك الإلكترونية.

في يومنا هذا، غالبا ما نتواصل مع الأشخاص المقربين لنا من خلال الشاشات و مواقع التواصل الإجتماعي.

لهذا حتى إذا كنت تتهرب من رؤية هذا الشخص في الواقع، ففي غاية السهولة رؤية هذا الشخص و معرفة ما ينوي القيام به من خلال مواقع التواصل الإجتماعي. رغم أنه قد يبدو لك الأمر قاسيا، عليك أن تزيله من جميع المواقع أو سائل التواصل الاجتماعي التي تستعملها.

قم بحظر ملفه الشخصي على Facebook و Twitter و Instagram و ما إلى ذلك من مواقع التواصل الإجتماعي.

قم بحذف معلومات الاتصال الخاصة بذلك الشخص من هاتفك و من حاسوبك.

تحلى بالقوة و قم باتخاد أي إجراءات أخرى لكي تمنع الاتصال الغير المرغوب به. و إذا اقتضت الضرورة، قم بتغيير جميع حساباتك على مواقع التواصل الإجتماعي لكي لا يتواصل معك.

2.1 نسيان شخص ما يتطلب منك قطع الإتصال الجسدي معه.

أنت كشخص بطبيعتك لا يمكنك أن تتخلص و تنسى شخصا ما إذا كنت تراه و تلتقي به كل الوقت، أو تراقبه و تراقب أنشطته و تحركاته باستمرار. يمكنك أن تضع في اعتبارك هذه الاستراتيجيات المهمة:

في الوقت الحالي، يمكنك أن تتجنب التجمعات أو الأماكن الإجتماعية التي من الممكن أن يكون متواجدا فيها.

تأكد من أنك لن تتصادف معه أثناء القيام بأنشطتك اليومية أو عندما تمارس روتينك اليومي. إذا كنت تلتقي به عندما تذهب لشراء احتياجاتك اليومية، أو عندما تكون في طريقك للمنزل من العمل أو من المدرسة، فحاول أن تغير من نشاطاتك قليلا حتى يصبح من غير المرجح أن تلتقي بهذا الشخص بالصدفة.

3.1 لكي تنسى الشخص الذي أحببته عليك أن تتخلص مما يذكرك به.

قم بتطهير حياتك و بيئتك من أي شيء مهما كان يجلب لك ذكريات سلبية و مؤلمة مع الشخص الذي أحببته سابقا، أشياء مثل الصور و الهديا التي قدمها لك… .

إذا كنت لا تقدر على التخلص من بعض العناصر كالصور مثلا، يمكنك أن تحزمها ثم اطلب من أحد أفراد العائلة أو صديقك المقرب إذا كان بإمكانه أن يقوم بأمر من أجلك.

سوف يساعدك التخلص منه هذه الأشياء و عدم النظر إليها كل يوم على المضي قدما و الاستمرار في عيش حياتك بالطريقة التي تريدها.

قم بحذف كل الأغاني أو الأفلام التي تذكرك به من هاتفك أو حاسوبك. استبدلها بأخرى مشجعة و تشعرك بالتفائل و تشجعك أيضا على أن تكون واثقا من نفسك و تقدر ذاتك.

4.1 اطلب من أصدقائك المشتركين التوقف عن إخبارك بأفعال و أحوال هذا الشخص.

ربما سوف يحدث شيء مثير للاهتمام بشكل كبير، لكنك لست بحاجة إلى أن تعرف هذا الشيئ.

ومع ذلك، من الممكن أن ترغب في إضافة حالات خاصة إلى هذه السياسة: أحيانا سوف يساعدك معرفة بعض الأشياء و بعض الوقائع المهمة في إنهاء الأمر بصفة كاملة. قد يكون هذا الشخص قد سلك طريق المخدرات كوسيلة لكي ينسى هو أيضا. أو قرر الإنتقل لكي يعيش في مدينة أخرى بعيدة، أو خسر وظيفته بسبب هذه العلاقة. يمكنك أن تخبر أصدقاءك أنه إذا اعتقدوا أن معرفة شيء مهم مثل هذه الأشياء قد يساعدك لكي تصل إلى النهاية، فيجب عليهم ذكر هذا الأشياء أمامك.

إذا حدث و نسى صديقك أو صديقتك ذكر هذا الشخص أمامك عن طريق الخطأ، فقم بتذكيره بلطف و أطلب منه أن يتوقف عن ذكره أمامك، و يمكنك أن تقول شيئا مثل، “اعدرني يا فلان، و لكن من المحزن جدا بالنسبة لي التفكير في ذلك الشخص. لهذا يمكننا أن نتحدث عن شيء ما آخر مغاير”.


2. إذا أردت أن تنسى الشخص الذي أحببته عليك أن تغير وجهة نظرك حول الفراق.

1.2 خصص وقتا للتعبير عن مشاعرك لكي تنسى الشخص الذي أحببته سابقا.

لو فشلت كل محاولاتك و جربت كل شيء وما زلت غير قادر على مقاومة التفكير فيه هذا الشخص، فيمكنك أن تجرب أسلوبا جديدا. خصص بعض الوقت مثلا ساعة أو إثنين للجلوس و كتابة كل مشاعرك بخصوص هذا الشخص و علاقتك معه.

و في المرة المقبلة التي تبدأ فيها بالتفكير في هذا الشخص. قل لنفسك، “لا، لقد عبرت عن المشاعر التي أشعر بها حيال ذلك. و لن أضيع الوقت بفعل ذلك مرة أخرى”.

بمجرد انتهاء الوقت الذي حددته أو نفدت من الأشياء لتقولها أو المشاعر لتكتبها. قم بغلق مذكرتك التي تكتب فيها و ضعها بعيدا عنك في مكان ما.

إذا لزمك الأمر، قم بمنح ذاتك بعض الوقت كل يوم لكي تشعر بالعاطفة. و عندما ينتهي الوقت الذي حددته، قل مع نفسك أنك سوف تفكر في الأمر لاحقا. بمرور الأيام، ستحتاج إلى وقت أقل من الوقت الذي حددته في المرة الأولى. حتى ملاحظة أنك تحتاج إلى وقت أقل فأقل سوف تساعدك على الشعور بالراحة أيضا و سوف تساعدك على تخطي الأمر بأكمله.

2.2 لا تدع الرغبة في الانتقام تتملكك.

كن على علم بأن الرغبة في الانتقام من شخص الذي أحببته سابقا مثلا، بجعله يشعر بالغيرة من شخص آخر، أو الإنزعاج أو بجعله يشعر بالأسف. هذا يعني أنك ما زلت تفكر و ما زال يشغل ذهنك.

إذا كان هذا الشخص قد استغلك و ظلمك فكن على يقين تام بأنه سيحصل على نفس الأذى الذي سببه لك في النهاية، لهذا لا تشغل نفسك بالإنتقام منه.

عليك أن تدرك أمرا مهما و هو أنك لا يمكنك المضي قدما في حياتك و تنسى الشخص الذي أحببته سابقا إذا كنت مهووسا بالانتقام منه أو أن تجعل حياته أسوء، لهذا عليك أن تتعلم كيف تتخطى الأمر و تتخلى عنه.

دائما تذكر كلام جورج هربرت القديم: “العيش بشكل جيد هو أفضل انتقام”. إن الاستمرار في عيش حياتك بشكل طبيعي و رفضك الهبوط إلى مستوى ذلك الشخص يشير الى أنك لم تتأثر بما حدث و بالأذى الذي سببه لك، و هذا ما يجعله غير مهم بشكل أساسي.

3.2 شتت عقلك و تفكيرك.

عليك أن تتعلم التحكم في أفكارك. إذا كنت لا ترغب في التفكير في شيء أو شخص ما، فكل ما عليك فعله هو أن تشغل عقلك عن التفكير به.

إذا وجدت نفسك تفكر فيه، شتت انتباهك و فكر في شيئ آخر. جميعنا نغوص في أحلام اليقظة ونجد ذواتنا نفكر في أمور و أشياء نتفاجأ من كوننا نفكر فيها. في المرة المقبلة التي يتسلل هذا الشخص إلى ذهنك. قل لنفسك أنك لن تفكر فيه، أو أنك سوف تفكر في الأمر لاحقا. يمكنك أن تبحث عن شخص آخر تتحدث معه، أو جرب لعبة لم تلعبها من قبل، أو أي نشاط آخر يمكنه أن يشتت انتباهك، حتى لو كان لدقائق معدودة فقط – هذا كل ما سوف تحتاجه.

اشغل نفسك و تفكيرك بالمدرسة و دراستك و مستقبلك. أو اشغل نفسك بالعمل أو اي مشروع أو نشاط يحافظ على تركيز عقلك. عندما تملك أشياء مختلفة لتفكر فيها، سوف يتلاشى الشخص من مخيلتك و خلفية حياتك.

4.2 قدر و احترام نفسك.

من الاحتمالات الأخرى الممكنة أن تكون أنت قد أخطأت نوعا ما في حق هذا الشخص. في النهاية، لم يكن يقدرك كما ينبغي لشأنك و قيمتك. و بكل صراحة هذا هو نوع الأشخص الذين لا يجب عليهم التواجد في حياتك على أي حال.

إنك إذا وضعت قيمة ذاتية لنفسك و وضعتها في الاعتبار سيجعل من السهل بالنسبة لك أن تتخطى مثل هذه المطبات أو العقبات التي سوف تواجهك. تذكر بأنك شخص رائع! و العالم كله أمامك و مليئ بالفرص الأخرى.

من خلال أن تنمي نفسك و تحترمها و تقدرها، سوف يصبح إدراك ذلك أسهل بكثير بالنسبة لك. لم يعاملك بالشكل المطلوب وهذا كل شيء. و أنت تعرف قيمتك و تحيط نفسك بالأشخاص الذين يتعاملون معك بالشكل المناسب.

5.2 لكي تنسى الشخص الذي أحببته سابقا لا تستمع إلى موسيقى حزينة و لا تشاهد أفلام عاطفية.

محاولتك لنسيان الشخص الذي أحببته ما هي إلا إعداد لتقلبات المزاج. قد تشعر الآن في هذه اللحظة أنك في موقف ضعيف للغاية. لهذا فإن آخر شيء سوف تحتاجه هو المحفزات الخارجية السلبية التي ستنمي هذه المشاعر لديك.

اطلب من المقربين لك أن يضعوا هذا في الاعتبار أيضا. فبإمكانهم مساعدتك في إبقاء الأجواء خفيفة و جيدة لإبعاد عقلك عن ذلك الشخص. عندما تحتاج إلى مساعدتهم و مؤازرتهم اتصل بهم، و هم سوف يعرفون ما يجب فعله لكي تشعر بتحسن.

لذا استمع للموسيقى و الأغاني التي تشعرك بالتفائل و تقدير الذات و شاهد فقط البرامج و الأفلام التي تشعرك بالسعادة و ليس العكس.

3. نسيان شخص يتطلب منك أن تعيد السعادة الى حياتك.

1.3 أحط نفسك بالأصدقاء الإيجابيين.

من أفضل الطرق لكي تبقي عقلك مشغولا و جدولك الزمني ممتلئ و نفسيتك إيجابية هي أن تحيط نفسك بأشخاص و أصدقاء رائعين و أيجابيين يهتمون بك بصدق و يحبونك.

اقضي المزيد من الوقت مع هذه النوعية من الأشخاص. سوف يبقونك تضحك و سوف يساعدونك على رؤية أن لديك الكثير من الأشياء التي عليك أن تعيش من أجلها.

سواء كانوا هؤلاء الأشخاص أصدقاء أو أفراد من العائلة أو والديك أو إخوتك أو أو فرقة مسرحية إذا كنت تمارس المسرح، أو الفريق كرة القدم الذي تلعب معه كرة القدم.

إذا شعرت أنك تفضل أن تختفي عن الأنظار أو تختبأ تحت الأغطية. يمكنك أن تقوم بالأمر لمدة ساعة أو ساعتين، ثم توقف عن ذلك ثم أخرج لكي تلتقي بأصدقائك الإيجابيين. لن تشعر بالسعادة في البداية، و لكن بحلول نهاية اليوم سوف تشعر بها، لأنك فعلت ذلك.

2.3 تابع شغفك لكي تنسى الشخص الذي أحببته سابقا.

حافظ على المشي في المسار الصحيح من خلال أن تستبدل الوقت الذي كنت تقضيه مع ذلك الشخص أو من المحتمل أن تفكر فيه به بنشاط جديد تستمتع بالقيام به.

مهما يكن الأمر، فقط يجب أن يكون أمرا تحبه و تستمتع بالقيام به و من الأفضل أن يكون مثيرا للاهتمام بالنسبة لك. بحيث عندما تمارسه لن تقدر على التفكير في أي شيء آخر و بالخصوص ذلك الشخص.

يمكنك أن تمارس هواية جديدة لطالما أردت أن تمارسها. أو يمكنك الانضمام إلى نادي رياضي في مدينتك، أو يمكنك أن تبدأ في ممارسة شكلا جديدا من التمارين الرياضية.

إن تعلم مهارة جديدة و تحسين نفسك و ممارسة هواية تحبها سوف يجعلك تشعر بالرضا عن نفسك. قد تشعر أيضا أنك شخص جديد مغاير عن الشخص الذي كنته سابقا، مما يؤدي إلى تنمية و تطوير احترامك لذاتك. إن تطوير نفسك هو أفضل شيء يمكنك أن تقوم به في هذا الموقف من أجلك. و من أجل كرامتك و تقديرك لذاتك، و راحة بالك.

3.3 سامح وانسى و امضي قدما في حياتك.

في النهاية، سوف أقول لك شيئا مهما. إن نسيان شخص قد يكون مستحيلا بالنسبة لك إذا كنت لا تستطيع أن تسامحه.

و أيضا لا تنس أن تسامح نفسك أولا. بالنسبة للكثير من الناس و قد تكون منهم. يحملون الضغائن و الكره ضد أنفسهم بسهولة أكبر مما يحملونها ضد الأشخاص الآخرين. ذكر نفسك أنك فعلت الأمور التي كنت تعتقد أنها صائبة في ذلك الوقت. الجميع يقترفون أخطاءا في حياتهم و لا يمكننا أن نلوم أحد. ما حدث لك حدث في الماضي عليه أن يبقى هناك في الماضي.

إذا قررت أن تتبع جميع الخطوات و النصائح المذكورة أعلاه. و التي تكلمنا عليها في مقالنا هذا و ما زلت أو ما زلتِ غير قادر أو قادرة على أن تنسى الشخص الذي أحببته سابقا. فيمكنك أن تجرب أن تسامحه بدلا من ذلك. إنه مجرد بشر أيضا و الأشياء تحدث و الأخطاء نقع فيها كلنا. و تستمر الحياة.و هذا هو الأفضل – بهذه الطريقة، يمكنك أن تمضي قدما و أن تبحث عن الشخص المناسب لك و بالتالي خلق حياة أفضل لك.

4.3 امنح نفسك الوقت لكي تنسى الشخص الذي أحببته سابقا.

الدماغ البشري عضو إنساني رائع في الشفاء الذاتي. القولة التاريخية القديمة “الزمن يداوي كل الجروح” صحيحة و صالحة لكل العصور وستظل صحيحة للأبد.

لذا إذا مرت شهور قليلة و لم تستطع أن تتخلص من التفكير في ذلك الشخص، لا تقلق و استرخ. هذه الأشياء تأخذ وقتا. و دماغك أو عقلك سوف يقوم بالمهمة بالنيابة عنك إذا كنت صبورا.

بطبيعة الحال، دماغنا يبدأ في التركيز على ما هو موجود الآن، و يعيش في الوقت الحالي متناسيا ما عاشه في الماضي. و غالبا ما يوقم بعمله بالطريقة المناسبة لك.

إن مشاعر الحزن طبيعية و يجب أن تمر منها في مرحلة أو مراحل من حياتك. و قد يستغرق التخلص منها بعض الوقت. لهذا كن صبورا مع نفسك و سوف تلاحظ فرقا و تقدما مع مرور الوقت.


google-playkhamsatmostaqltradent