recent
أخبار ساخنة

الشخص المتلاعب: كيف تتعامل معه و تتخلص منه

الصفحة الرئيسية


  Source: www.pixabay.com

من أجل الحصول على ما يريده منك سوف يستخدم الشخص المتلاعب طرق مختلفة لكي يصل الى غايته. بدءا من تخريبك و استغلال لطفك. إذا كان لديك شخصا متلاعبا في حياتك، فقد تكون بحاجة إلى معرفة الكيفية الصحيحة للتفاعل و التعامل معه.

كن هادئا في تعاملك معه و لا تشعر بأنك ملزم بمساعدته أو أنه عليك القيام بما يريده منك. كن صارما و واثقا عندما تكون غير متفق معه. ضع حدودا صارمة واقضِ وقتا أقل أو لا تقضي معه و قتا إذا شعرت أن علاقتك معه غير متوازنة.

1. التعامل مع الشخص المتلاعب.

1.1 ابق هادئا مع الشخص المتلاعب.

المتلاعب سيحاول أن يؤثر عليك أو يجعلك تستجيب له و لكلامه بطريقة عاطفية بدلا من عقلانية.

عند التكلم مع متلاعب الموجود في حياتك، حاول أن تبقى هادئا ومسيطرا على أعصابك و مشاعرك. لا تنغمس في الأجواء التي صنعها المتلاعب. خذ أنفاسا عميقة لك تساعدتك على الشعور بالهدوء في تفكير وفي الجسد.

على سبيل المثال، إذا شعرت بالاندفاع في الرد على هذا الشخص، فتذكر أنه ليس من الضروري عليك أن تجيب على الفور. خذ القليل من اللحظات لكي تفكر في الأمر حتى لا تتخذ قرارا في مصلحة المتلاعب بشكل سريع، حتى لو أراد ذلك منك. لديك دائما خيار أن تبتعد عنه و عن مواقفه و لديك أيضا خيار تأجيل القرارات و التفكير في طلباته.

2.1 قل لا بحزم.

لديك كامل الحق في أن تقول لا لكي الأشياء التي لا تريدها و ليس عليك أن تشعر بالذنب على هذا الأمر. لديك أيضا كامل الحق في أن تضع أولوياتك الخاصة و رغباتك في المقام الأول.

كن ثابتا على موقفك و كلامك عندما تقول لا لهذا الشخص الذي تعتبره متلاعب. عليك أن تحرص على أن يعرف أنه بمجرد أن تقول كلمة لا، فأنت تقصدها بجد و لا تمزح معه.

على سبيل المثال، إذا كان ملحا عليك، قل “لقد سبق لي و أن أطلعتك بقراري و لن أغيره. من فضلك توقف عن طلب مني هذا الأمر”.

قل “أنا غير متاح هذا اليوم” أو “أنا لست مستعدا للرد على ذلك حاليا، في حالة إن كان قد طلب منك شيئا”.

3.1 اجعل صوتك مسموعا.

احرص على أن يكون لك رأي في الأمور التي تحدث من حولك و احرص أيضا على أن تجعل صوتك مسموعا. إذا كنت ترغب في أن تقول شيئا، فلا تسمح للشخص المتلاعب أن يقاطع حديثك.

قم باستخدم عبارة “أنا” لكي تعبر عن المشاعر التي تشعر بها و الأفكار التي تدور في ذهنك. عليك أن تشعر بأنك تملك في يدك خيار الرفض و أن تشارك رأيك أو لا، و أن تظل محترما لقرارك.

على سبيل المثال، إذا كان يقوم بمحاولات لكي يقنعك بأن توافقه الرأي، فقل: “أنا لا أوافقك” أو “أريد منك أن تتوقف عن سؤالي الآن”.

4.1 مارس الرعاية الذاتية.

التعامل مع المتلاعب قد يكون أمرا متعبا عاطفيا بالنسبة لك، لهذا تأكد من أنك تهتم بنفسك و تعتني بها. لو شعرت بالتوتر أو القلق بعد أن تفاعلت معه أو شعرت بالإرهاق بعد أن تبادلت معه الكلام. خذ بعض الوقت لكي تمارس فيه الرعاية الذاتية.

تدرب على أن تمارس التنفس العميق و التأمل لإضفاء شعور الهدوء على عقلك وجسمك. إذا كنت تشعر بالتوتر، فمارس القليل من التأمل أو اليوجا. قم بتخصيص بعض الوقت لكي تمرح فيه و تمارس فيه هواتيك المفضلة حتى لا تدع أي مشاعر سلبية صادرة من ذلك المتلاعب تدمر يومك.

يمكنك أيضا أن تذهب في نزهة في الطبيعة من أجل أن تصفي ذهنك.

يمكنك التحدث مع صديق عن الأمر. حتى و إن لم يقدر على المساعدة، فقد يكون من المفيد التحدث عن الأمر لكي تُنفس قليلا عن نفسك.

2. تحديد الشخص المتلاعب و مواجهته.

1.2 تعرف على علامات المتلاعب.

المتلاعب هو شخص يخلق و بشكل متعمد عدم توازن في القوى ويستغل الآخرين لجدول أعماله الخاص أو لمصلحته الخاصة. أحيانا قد يسمح لك بالتحدث أولا لكي يتمكن من العثور على ثغرات أو أخطاء في ما تقوله و أحيانا قد يحرف كلماتك.

المتلاعب شخص قد يكذب أو يقدم أعذارا واضحة لسلوكاته، و بالخصوص لومك على “جعله” يقوم بشيئ ما. في الغالب يكون الشخص المتلاعب حكميا و ينتقد بكثرة. قد يجعلك تشعر بأنك أخطأت و يشعرك بالذنب عندما يكون في الواقع هو المخطئ. بصفة عامة يشترك المتلاعبون في بعض الخصائص و منها:

المتلاعبون يعرفون كيف يكتشفون نقاط ضعف الآخرين.

في الغالب سوف سوف يعملون على اقناعك بالتخلي عن شيء ما من أجل مصالحهم الذاتية.

المتلاعب سوف يستخدم نقاط ضعفك ضدك.

على سبيل المثال، قد يقول هذا الشخص، “حسنا، إذا كنت قد أعددت لي العشاء، فلن أكون في مزاج سيء بل سأكون في قمة السعادة!”

عندما ينجح المتلاعب في استغلالك، فمن المؤكد أن يكرر الانتهاك حتى تضع أنت حدا للاستغلاله.

2.2 تحدث عن تفاعلاته معك.

تحدث معه عن تصرفاته و تفاعلاته و بالخصوص إذا كان هذا المتلاعب شخص تتواصل معه بشكل مستمر أو تعمل معه في نفس المكان.

سوف يكون من المفيد بالنسبة لك التحدث عن سلوكه معك. أوضح له أنك لا تحب أن تعامل بهذه الطريقة الغير لائقة. يمكنك أيضا أن تقول شيئا مثل.

مثلا،  إذا كان هذا الشخص يحاول التلاعب بك لشراء شيء له، فقل: “ليس من المقبول تماما التحدث معي بهذه الطريقة السيئة. قدم طلب إذا كنت تريد ذلك، و لكن لا يمكنك تخريبي لكي تشتري شيء ما، هذا لن ينجح معي”.

 • مثال آخر، إذا كنتما تعملنا على مشروع ما في العمل و رأيت أن هذا الشخص يحاول التلاعب بك لكي تقوم بشيء ما على طريقته، فقل: “لا يعجبني الأمر عندما تتكلم بهذه الطريقة معي. لدي القدرة على اتخاذ القرار المناسب لي بمفردي”.

3.2 تجاهل مشاعر الذنب التي تشعر بها.

حاول أن تعرف ما إذا كان هذا الشخص يستخدم مشاعر الذنب كوسيلة لكي يسيطرة عليك أو يدفعك الى فعل شيء ما لا ترغب في القيام به. حاول إعادة تصريحاته في ذهنك و حللها لكي تعرف الأمر.

على سبيل المثال، قد يقول الشخص، “عندما أحتاج إليك لا أجدك في جانبي”. ببساطة رد عليه بقولك، “كلامك هذا ليس صحيحا بالمرة، و هذا الكلام يجعلني أشعر بأنك لا تقدر مساعدتي لك و ما أقوم به من أجلك”.

4.2 أشر إلى عدم المساواة.

بعض الأشخاص المتلاعبين يميلون إلى طلب أمور أو أشياء كثيرة من الآخرين و في المقابل يعطون القليل فقط.

إذا كان هذا يبدو لك و كأنه شخص تعرفه و تعيش معه، فهنا عليك أن تبدأ في عكس الأمور. اسأله عن طلبه، هل يبدو طلبا عادلا أو هل سوف يفعل شيئا مثل الشيئ الذي طلبه من أجلك.

على سبيل المثال، يمكنك أن تقول له، “هل هذا الأمر بالنسبة لك يبدو معقولا”؟

3. خلق حدود في علاقتك مع الشخص المتلاعب.

1.3 ضع حدودا ثابتة مع الشخص المتلاعب.

أظهر ووضحك بخصوص حدودك مع هذا الشخص. الشخص المتلاعب بكل تأكيد سوف يحاول تخطي حدودك لكي يحصل على مبتغاه.

لهذا عليك أن تبقى ثابتا و لا تتزحزح بعد أن تقول رأيك سواء عندما توافق على شيء ما، أو عندما لا توافق على شيء ما. ابق حازما و صارما معه من خلال وضع حدود و التزم بها قدر المستطاع.

لا ينبغي عليك أبدا تقديم تفسيرات أو أن تدافع عن قرارك. ليست هناك حاجة أو غاية لتبرير رغباتك الى الأشخاص المتلاعبين كيف ما كانوا.

على سبيل المثال، قل “يمكنني مساعدتك في ذلك لساعة واحدة فقط، و لا يمكنني أن أساعدك لفترة أطول من ساعة لأنني مشغول في أمر آخر”.

2.3 قلل من تفاعلاك معه.

إذا كنت تعرف شخصا متلاعبا و تتفاعل معه بشكل مستمر، فقد يكون من الجيد بالنسبة لك أن تقلل من الوقت الذي تقضيه معه. اجعل محادثاتك معه مختصرة قدر الأمكان و لا تناقش أي فكرة أو موضوع مثير للجدل.

لو سألك الشخص المتلاعب عن وجهة نظرك حول شيء ما لا تشعر بالارتياح لمشاركته مع الآخرين، فلا ترد عليه. قل شيئا مثل، “صراحة لا أعرف و لست متأكد من الأمر” أو “سأفكر في ذلك لاحقا”.

إذا كان يميل إلى ممارسة النميمة أو التحدث عن أشخاص آخرين في ظهورهم، قم بالاستماع و لكن لا ترد أبدا. قد تستخدم كلماتك ضدك بشكل غير متعمد.

3.3 انفصل عن الشخص المتلاعب إذا تسبب لك في الأذى.

إذا كنت ترى بأن هذا الشخص المتلاعب يسبب لك ضررا و لا ينفعك في حياتك، لا من الناحية النفسية و لا الإجتماعية و لا المادية. فقد يكون هذا الوقت مناسب لتوديعه و إخراجه من حياتك.

يجب أن تكون الصداقة أو العاطفة متبادلة، غير هذا فقم بإنهاء العلاقة. و إذا شعرت أن علاقتكما ليست جيدة و غير صحية فقم بإنهائها. يمكنك أن تنفصل بشكل مباشر و رسمي أو التلاشي من حياته بشكل تدريجي و غير مباشر.

في بعض الحالات قد يكون الأمر أكثر صعوبة. مثلا، إذا كان هذا الشخص أحد أفراد العائلة المقربين. يمكنك أن تختار تقليل تفاعلك معه.

إذا انفصلت بشكل رسمي، فيمكنك أن ترسل رسالة إلكترونية له أو أخبره بشكل مباشر و وجها لوجه بأنك لم تعد ترغب به في حياتك. يمكنك أن تقول، “العلاقة التي بيننا ليست مفيدة بالنسبة لي فهي علاقة سلبية. و أنا أختار أن ننهي هذه العلاقة بشكل كامل”.

إذا لم تتعلم كيف تضع حدود جيدة مع الأشخاص الذين لا تريدهم في حياتك. فقد يتطلب الأمر بعض الممارسة لكي تصل الى النتيجة المرجوة. قدر نفسك و رغباتك، و امضي في العمل لكي تشكل حدود صحية لنفسك ضد المتلاعبين.

google-playkhamsatmostaqltradent