recent
أخبار ساخنة

حب الذات: ستكون محبوبا أكثر إذا أحببت نفسك أكثر

  source:  www.pixabay.com  

من أجل أن نحب الناس يجب أن نحب أنفسنا أولا، و إذا أحببنا أنفسنا سوف يحبنا الناس. لهذا يعتبر حب الذات طريقك لكي تصل الى محبة الناس. لهذا في غاية الأهمية أن تكون لديك المقدرة على أن تحب ذاتك و تقيم علاقة وطيدة مع الشخص الأكثر أهمية في الحياة بالنسبة لك و هو “أنت، نفسك”.

و الكثير منا يجهل معنى حب الذات، و ما سوف يجنيه عندما سوف يحب ذاته. إذا أحببت نفسك سوف تجد سعادتك و سلامك الداخلي في كيانك. و سوف تستمتع بالتواجد مع نفسك و قضاء الوقت معها.

في نهاية المطاف سوف تجد أن نظرتك لنفسك و علاقتك مع نفسك تنعكس في كل علاقاتك الأخرى. علاقتك مع أصدقائك، و علاقتك العاطفية، إلخ. تابع قراءة مقالنا هذا، الذي سوف نوضح فيه بالظبط ما معنى أن تحب ذاتك.

1. إدراك أهمية الذات و عدم طلب الحب.

بشكل عام ليس هناك شخص كيف ما كان في حياتك عليك أن تطلب منه الحب، و لا يوجد مكان في هذا العالم عليك أن تطلب أن تكون محبوبا فيه.

في غاية الأهمية أن تدرك أهمية حب الذات و أهمية أن تحب نفسك أكثر من أي شيء آخر. عندما تتعلم كيف تحب نفسك، سوف تلاحظ كم هو سهل أي يحبك الناس. كل ما عليك هو أن تقبل هذا الحب، فأنت تستحقه.

كن على علم أن الحب أخذ و عطاء. تعرف على نفسك و كن مدركا لقيمتك و قدرك، و لا تكن أناني و اعطي الحب لمن حولك و لا تنتظر منهم الحب. عبر عن مشاعرك و عن نفسك لشريكك أو أي شخص آخر بسهولة و بدون قيود، لأنك شخص مهم و مشاعرك مهمة.

2. حب الذات يعني أن تكون لطيفا مع نفسك.

طبيعتنا البشرية تدفعنا دائما الى أن نتعامل مع ذواتنا بقسوة، و أيضا تدفعنا إلى أن نكون أسوء النقاد ضد أنفسنا.

من الطبيعي أن تشعر كإنسان بمشاعر الحزن و الخوف. لا يمكنك أن تخجل عندما تظهر عليك علامات هذه المشاعر، و لا يمكنك أن تحاول إخفائها بالقيام ببعض العادات السيئة. الكثير من الناس يعتقدون أن الشعور بهذه المشاعر ضعف. و لكنها في الواقع ليست كذالك أبدا، بل على العكس من ذلك.

لا نتعامل بلطف مع أنفسنا لدرجة أنه عندما نخطأ في حق شخص ما أو في حق أنفسنا أو نقوم بشيء يُشعرنا بالحزن أو الخوف. نلوم أنفسنا بشكل كبير للغاية و ننسى أن نتوقف عن لوم و عقاب ذواتنا و لا نفكر في مسامحة ذواتنا على أخطائنا. لهذا حاول أن تتعامل مع ذاتك بلطف و سامح نفسك على أخطائك، فكلنا نقوم بالأخطاء.

ضع في اعتبارك هذا الكلام و اسمح لذاتك بأن تعيش المشاعر التي تشعر بها بالظبط. اسمح لها أن تعيش الحزن، و اسمح لها أن تعيش الخوف. فأنت لا تعتبر كان فضائي، إنك مجرد إنسان و هذا ما على الإنسان أن تعيشه أحيانا. فقط عليك فقط أن تحب ذاتك و عليك أن تتعامل معها بلطف و حب حتى تتغلب على مشاعرك الصعبة التي تمر بها.

3. حب الذات يعني أن تعرف كيف تسعد نفسك.

أنت تعرف من تكون و ما هي الأشياء التي تسعدك. و لا تنتظر من أي شخص أن يسعدك. و أنت شخص لا ينتظر من شريك أو صديق أو أي شخص آخر أن يسعده. أنت على ألف خير و راض على نفسك و أنت جالس لوحدك مع التلفاز و في يدك كأس من مشروبك المفضل، أنت سعيد لأنك تريد أن تكون سعيدا و لا تحتاج إلى أحد لكي يشعرك بالسعادة.

إنك شخص يعيش الإستقلالية، و لديك إيقاعك الخاص تتحرك و تعيش عليه، تصنع سعادتك بنفسك. لا تبالي إذا خرج شريكك أو أصدقاءك بدونك أحيانا، لأنك تعرف أنك سوف تتمكن من قضاء وقتا ممتعا مع نفسك.

أنت تحب وجود بعض الأشخاص المميزين في حياتك، و لكنك على يقين بأنهم مجرد إضافة جميلة في حياتك. و لكن سعادتك ليست مرتبطة بهم و لا بوجودهم معك، فسعادتك في يدك أنت وحدك. كن شخصا سعادته نابعة من ذاته و شخصيته و ليس من محيطه و من الأخرين فهذا ما تعنيه محبة الذات.

4. تخطي التجارب الفاشلة.

قد نجدك أنك قد لاحظت أنه عندما تود أن تتجاهل مشاعرك السلبية أو تود أن تتخلص منها، فهي تعود بكثافة و بشكل أكبر. و أيضا قد نجدك أنك سبق لك أن تكلمت مع شخص ما تعرفه حول تجربة سيئة قد عاشها سابقا في حياته. و قد جعلته هذا التجربة يشعر بالحزن و الألم و أخبرك أنه لا يريد أن يتكلم عن هذه التجربة أو تظاهر بأنها لم تحدث أبدا.

على المدى البعيد سوف تسبب له المزيد من الآلام و الحزن. لهذا عليك أن تتذكر أنه عليك أن تعيش مشاعرك السيئة كالحزن و الآلام التي نتجت من تجاربك السابقة حتى يقل تأثيرها عليك مع مرور الوقت.

يعتبر هذا مثلا رائعا لنوضح لك فكرة تخطي التجارب السابقة. فهذا الشخص مثلا الذي لا يريد أن يتكلم حول تجربته السيئة. فهو عندما يتهرب من هذا الموضوع فهو لا يمسح لنفسه بأن يعيش مشاعر الحزن و الألم التي خلفتها هذه التجربة. فرغبته بالتهرب و تجاهل هذه التجربة عوض أن يعيشها بكل مخلفاتها و يستفيد منها حتى يقدر على تخطيها.

و هذا لكي تتخطى هذه المشاعر و هذه التجربة و تبدأ في عيش تجارب أيجابية أخرى في حياتك. و لكي تصل الى حب الذات و تقدريها و عدم احتقارها بسبب تجاربك السابقة.

5. حب الذات يعني أن تقبل المساعدة.

عليك أن تدرك أن الإنسان مهما بلغ من قوة و مهما امتلك من نفوذ فهو يحتاج الى مساعدة الآخرين أحيانا. و كذلك أنا و أنت و جميعنا نحتاج الى المساعدة، و ليس علينا أنا نخشى طلبها و ليس علينا أن نخجل من تقبلها.

و أيضا نفترض أنه قد كُتب عليك أن تمر بأزمة مالية غير متوقعة و لم تجد المال الكافي لكي تدفع الفواتير الخاصة بك، فليس هناك شيء يدعوا للقلق إذا طلبت من صديقك المقرب أن يقرضك بعض المال لكي تدفع ما عليك من الفواتير.

فعلى سبيل المثال، أنت و شريكك تحتاجان الى بعضكما، أنت تساعده أحيانا و هو يساعدك أحيانا أخرى حتى تتمكنا من المضي قدما في العلاقة. إذا لم تقدر على القيام بشيء ما تود القيام به بسبب جدولك الزمني المزدحم، فلا ضرر أنت تطلب من شريكك أن يساعدك و يقوم بالأمر بالنيابة عنك.

كن مدركا بأن الإنسان ليس في قدرته دائما أن يتعامل مع كل شيء يواجهه وأن يجد الحلول لكل مشاكله بمفرده و دون مساعدة الناس المقربين له. لهذا لا تظن أن طلب المساعدة من الآخرين ضعف و أنك إذا طلبت من صديق أو شريك المساعدة سوف يتضايق.

بل على العكس، فشريكك الوفي و صديقك الحقيقي سوف يحب أن يساعدك و أن يكون بجانبك في أوقاتك الصعبة. بل سوف يحبك أكثر لأنك طلبت منه المساعدة و لجأت إليه عندما احتجت الى المساعدة. لهذا لا يوجد أي ضرر أو عيب في الاعتماد على شريك أو صديق ما دام يريد أن يساعد من أجل الحب و الدعم.

6. القوة و الإجابية.

كن شخصا قوي نفسيا و عقليا و تحلى بالرحمة و كن قادر على أن تنظر للأشياء بنظرة إيجابية.

تعتبر الإيجابية أهم نقاط التي يتميز بها الشخص القوي، فمن خلالها يمكنك أن تبصر الصفات الإيجابية في نفسك و في الآخرين. و بالخصوص الأشخاص المقربين إليك، فالإيجابية سوف تمنحك القدرة على أن تلاحظ صفاتهم الجميلة و الإيجابية التي يتميزون بها.

عوض أن تلاحظ السلبية التي يتمتعون بها و أن تلاحظ عيوبهم و صفاتهم السيئة، وهذا ما سوف يجعلهم يحبونك أكثر فأكثر. 

google-playkhamsatmostaqltradent